المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابراهيم عليه السلام.............1


خميس الصياد
08-06-2015, 01:01 AM
سنكمل مع اولى العزم من الرسل.......

ابرهيم عليه السلام.....

ولد فى بابل واتاه رشده منذ الصغر ( 10 ) سنوات تقريبا ....وابتعثه رسولا....واتخذه خليلا فى كبره

لم يعبد الاصنام مع العلم ان ابيه صانعها-وعندما كان والده يامره ببيعها كان ابراهيم يربطها ببعض ويجرها خلفه وينادى:

من يشترى هذه التى لاتنفع ولاتضر

هاجر مع والده وزوجته وابن اخيه لوط الى حيران

وكانو يعبدون الكواكب والنجوم والاصنام ....كان كل من على الارض كفار الا ابراهيم وزوجته ولوط

وبدء ابراهيم يناظر ابيه وقومه ويدعوهم لعباة التوحيد

( هلأ فى دعوة ابراهيم حنشوف كلمة (يناظر) ....خلونا نوقف لحظه ونحكى عن المناضره ونطرق لصفه من الصفات الى تميز فيها ابراهيم

-----علماء الفلسفه بقولوا اول من وضع علم او فلسفة المناظره ابراهيم . كيف كان يناظر( يعنى بالعاميه لما يدعى للدين ما كان يقول الى عنده على طول

انى انا نبى وجئتكم بدين الحق....الخ لا ابدا ما كان اسلوبه --كان يروح لعبدة الكواكب يسالهم عن القمر فى الوقت الى بكونى يؤدوا الطقوس

لما يغيب القمر انتهت العباده فكان يلفت انتباهم ان الكواكب لاتصلح للالوهيه لانها تغيب والرب لا يغيب عن شئ )

بعد ما فهمنى معنى المناظره واسلوبه....نكمل

فبين لهم ان الشمس والقمر وجميع الكواكب لا تصلح للعباده

كما فعل بالاصنام لما ذهب القوم الى المعبد ووجدوا اصنامهم محطمه وقالوا من فعل هذا بالهتنا {قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له ابراهيم }[

فاتوا به وسالوه { قالوا ءأنت فعلت هذا بألهتنا يابراهيم} قال لا بل اسالوا كبيرهم} فى قصة الاصنام وضح معنى المناظره اكتر خلاهم ينطقوا بلحق بدون ابراهيم

ماينطق بكلمه ...عندها طأطأ القوم رؤسهم فقد وقعت الحجه عليهم وعندما لم يستطيعوا الاجابه قرروا ان يحرقوه .

فبنوا بناء وضعوا فيه النار ومكثوا اربعين يوما يعيدونها حتى اشتدت حرارة النار ومن شدتها لم يستطيعوا الاقتراب منها لالقاء ابراهيم

فصنعوا منجنيق ليلقوهبه فى النار من بعيد.

ابراهيم ...والنار ...... وما حدث ..............

هذا ما سنكمله غدا ان شاء الله ............

زهرة الوادي
10-31-2018, 09:23 AM
شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من الابداع من اقلامكم الرائعه
تحيتي وتقديري لكم
وددي قبل ردي

سكون الشوق
11-11-2018, 08:26 AM
يعجز القلم على الاطراء
ويعجز النبض على التعبير بما كتبت وبما طرحت
.. بارك الله فيك وجعله فى موزين حسناااااااتك
وجزيت الجنه ونعيمهااااا** }
تحياتى