المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة عيسى عليه السلام.......3


خميس الصياد
08-06-2015, 12:50 AM
منذ ان كان عيس صبيا وبنو اسرائيل تتامر على قتل عيس عليه السلام فاوحى الله الامه مريم ان

تخرج به الى مصر وعاش فى مصر قتره من الزمن ثم عاد الى الناصره فى فلسطين (لذلك يسمى اتباع عيس النصاره )

وكان عيس يحب الخلوات للعباده واخذ وقت من الزمن وهو يدعو اليهود لدين التوحيد لكن حقدهم كان يزيد على عيس

والحواريون هم الوحيدون الذين امنوا به ,وعيس ابن مريم لايبالى بمن يعارضه ويحاربه ويكذبه فهو من الو العزم من الرسل صبر على اذى قومه

لقد خلق الله عيسى من ام بلا اب وجعله ايه للناس ودليل على قدرة الله --وتكلم وهو فى المهد وكان يشكل من الطين على هيئة الطير وينفخ فيه

فيصير طير باذن الله وكان يشفى الابرص ويبرئ الاكمه الذى يولد اعمى ولا علاج له فقد كانت كلها ايات بينات

وواضح من معجزات عيسى ان قومه اشتهروا بالطب .

كل هده المعجزات واستمروا على كفرهم وضلالهم وعنادهم

هم اليهود على مر الزمان لم يسلم منهم نبى

والاعجب من هيك القوم اللي امن ---وحواريون ومؤمنون على اساس ؟؟؟؟

شوفوااااااا المؤمنون شو طلبوا -----

امر عيسى عليه السلام الحواريين بصيام 30 يوم فلما اتموها سالوا عيسى ان تنزل عليهم مائده من السماء لياكلوا منها وتطمئن قلوبهم

وتكون لهم عيدا يفطرون عليها يوم فطرهم وتكون كافيه لاولهم واخرهم وللغنى والفقير .

لكن عيسى بعرف شعبوا --نصحهم ان لايطلبوا هذا الطلب وخاف عليهم ان لايقوموا بشكرها ولا يؤدوا حق شروطها

لكنهم اصروا على ان يطلب من ربه عز وجل --قام عيسى الى مصلاه وتوسل وتضرع الى الله فى الدعاء والسؤال ان يجيب طلبهم .

فانزل الله المائده من السماء والناس ينظرون اليها تنحدر بين غمامتين --وكلما افتربت كان عيسى يدعوا ان يجعلها رحمه لا نقمه وان يجعلها بركه وسلام

فلما استقرت كانت مغطاه بمنديل --فكشف عيسى عنها وهو يقول بسم الله خير الرازقين

وكانت تحوى على اصناف من الطعام لم يروا مثلها ورائحتها عظيمه جدا

وعندما طلب منهم ان ياكلوا قالوا لن ناكل حتى تاكل انت

فامر الفقراء والمرضى --فاكلوا فبرأ كل من به عاهه او مرض ---وكانت تنزل كل يوم مره --ثم كانت تنزل بعد فتره يوما بعد يوم


ثم طلب الله من عيسى ان تكون فقط للفقراء -- واخذ المنافقون يتكلمون ويشككون فى المائده --فمسخهم الله خنازير

لكن عيسى استمر بالدعوه --ووصل الحقد على الاتفاق على قتله عليه السلام

لكن الله ابلغه بالمؤامره

كان عيسى يجلس فى بيت احد منهم ومعه 12 من تلاميذه --فاخبره الله تعالى انه رافعه الى السماء بعد ان يتوفاه بالنوم

وكان ذلك عشية الجمعه ليلة السبت ---فلما حان موعد دخولهم القى شبهه الى بعض اصحابه الحاضرين عنده ورفع

عيسى عليه السلام من روزنه فى ذلك البيت الى السماء ---وصلب الشبيه ونجى الله عيسى

وكان عمره 33 عام ----وبذلك انتهت قصة عيسى عليه السلام .

ولكن انتضرونى فى وقفه مع عيسى --وبها سنتكلم اكثر عن الشبيه ورفع عيسى الى جانب شمائل وصفات عيسى عليه السلام

الى ان القاكم استودعكم الله .